الاولى > شفيق : الامن القومي لايعرف الالتفاف السياسي
6 أغسطس 2012 11:41 ص
-

بيان صحفي

 


          حيا الفريق أحمد شفيق شهداء مصر في شمال سيناء، مؤكدا أن هؤلاء الأبناء اللذين غدر بهم الارهاب يكملون مسيرة مصرية بدأت منذ عام 1948 ضحى فيها عشرات الألاف من أبنائنا بأرواحهم من أجل القضية الفلسطينية،  وقال أن الادانات وحدها لن تثأر لشهدائنا ولن تكفي للرد على الامتهان الذي تعرض له الأمن القومي والانتهاك الذي تعرضت له سيادتنا .

        وأضاف الفريق شفيق في بيان صدر عن مكتبه السياسي اليوم أن الإرهاب لا يهتم بالكلمات ولا تعنيه التصريحات وإنما يكون التعامل معه بمواقف واضحة لا لبس فيها ولا تحمل اكثر من معني ، إذ حين يدرك الإرهابيون عدم وضوح مواقفنا  فأنهم يستغلون هذا ويختلقون الفرص التي تفقدنا ابنائنا .

          وقال شفيق أنه لم يكن يبالغ أو يزايد حين جعل من موضوع سيناء محورا أساسيا في قضايا حملته الانتخابية، لافتا إلى أن هناك خطر أكيد ناتج عن أسباب عده أهمها انتشار التطرف وفكر الإرهاب الذي لا يواجهه أحد، وضعف الأمن في ظل المساندة التي يلقاها الأرهاب ضد سيناء من جماعات وفصائل غير مصرية عبر الحدود تستغل أوضاع مصر في أن تحقق لنفسها مكاسب على حساب أمننا القومي وباستغلال إيماننا بعروبتنا وارتباطنا بالقضية الفلسطينية.

        وطالب شفيق بكل تكريم معنوي ومادى لكافة شهدائنا ضحايا هذه العملية الارهابية، مؤكدا على أن الارهاب لا وصف له إلا أنه "ارهاب"، وإن شهدائنا لن يرتاحوا في قبورهم حين يتلاعب البعض بتوصيف مثل هذه العمليات في التصريحات والبيانات، مؤكدا على أهمية توحد المصريين ونبذ خلافاتهم في مواجهة تهديد الأمن القومي، الذي ليس له سوى تعريف واحد ولا يقبل أى جدل أيديولجى أو التفاف سياسي.. وقال : كما قلنا دائما فانه لاشيء يعلو فوق امن مصرنا القومي ، ذلك الامن الذي تجتاحه للاسف عواصفا وانواء خلال هذه الايام .

التعليقات

برجاء تسجيل الدخول حتى تستطيع التعليق
عنوان التعليق
التعليق
  • سوف يحتاج التعليق إلى موافقة المحرر قبل نشره
  • Design and Development by Microtech