أرشيف و لكن > السُـنة والشيعة.. صراع البحرين
17 مارس 2011 12:01 ص
-

( اقرأ ايضا للكاتب فى الصفحه الاولى : صراعات فى الوادى - الثنائيات التى ستدمر مصر)


ما يحدث في البحرين يعنينا في مصر بدرجة مباشرة.. حتي لو كان الرأي العام.. نتيجة لانشغال النخبة بالمسائل الداخلية.. غير منتبه إلي ما يجري.

أمن مصر القومي مرتبط بأمن الخليج.. ولو لم ينتبه إلي ذلك المعني بالأمر في السياسة الخارجية الآن.. سوف يحتاج بعض الوقت لكي يدرك الأبعاء كلها.

أمن الخليج يعني بالنسبة لنا: أمن الممرات المائية.. والتصاقه بأمن البحر الأحمر.. والنفط الذي يعبر بصفة مستمرة من القناة ويعتمد دخلها عليه بنسبة كبيرة.. ويعني الظهير السني لمصر في مواجهة التحدي الفارسي الذي تمثله إيران.. ويعني الأرض التي يعيش عليها ملايين من العاملين المصريين.. ويعني الكتلة المشرقية لمنظومة الأمن العربي.. ويعني العون الاقتصادي القوي لمصر.

البحرين في هذا السياق هي ساحة التحدي، التي تنعكس مجرياتها علي أوضاع بقية دول الخليج، باعتبارها الدولة المطمع لإيران.. وقد كررت طهران مرات أن البحرين هي أرض إيرانية.. ما يعني أن لديها أحلاماً توسعية علي حساب هذا البلد العربي الصغير.. والأهم أن فيها كتلة سكانية شيعية لا تتسق مع طبيعة النظام الحاكم الذي تديره عائلة سنية عريقة.

البحرين من جانب آخر.. هي نموذج خليجي متقدم.. سبق الجميع في الاتجاه إلي التطور والعصرية.. وحتي لو كانت هناك دول وإمارات قد سبقتها الآن في الخليج.. فإن هذا لا ينفي أن لها الأسبقية.. وهي طراز من الدول التي استقطبت الخبرات المصرية المميزة.. أكثر من كونها كانت سوقاً للعمالة المصرية العادية.. وفي البلد الشقيق ما يكفي من أعداد ملموسة من العقول المصرية ذات الإسهام العميق والمستمر.

طبيعة دول الخليج تجعل من أي اضطرابات في دولة منها تنعكس علي بقية الدول.. خصوصاً إذا كانت المسألة تتعلق بالموضوع الطائفي.. المبني علي الطموحات الشيعية.. ولذا فإنني أتفهم القلق العام في أجواء الخليج.. بحيث إن السعودية تأهبت إلي مجريات البحرين بطريقة ربما فاقت استعدادها للمظاهرات التي دعا إليه الشيعة السعوديون في المنطقة الشرقية قبل أيام.. ولم تلق استجابة مؤثرة من الجمهور.

تأييد حق التظاهر السلمي في أي دولة اتساقاً مع قيم الفعل الثوري المصري الذي تفجر في يوم 25 يناير يمكن تفهم مبرراته، لكن علي من يردد أي كلام حوله بخصوص دول الخليج أن ينتبه إلي محددات الأمن القومي المصري.. ولننظر إلي الولايات المتحدة وما تقوله بالنسبة إلي البحرين وهي التي لا يمكن أن تزايد عليها فيما يخص مساندة قيم حقوق الإنسان.

ربما لا تكون مصر في حالة تسمح لها بالتداخل مع مجريات البحرين.. في ضوء أوضاعها الحالية.. لكن علي الأقل لابد أن يكون لدينا انتباه إلي أن مصر دولة سنية زعيمة.. لديها مواجهة لا يمكن تجاهلها أو تخطيها مع التحدي الفارسي الشيعي.. هذا الانتباه لابد أن يستوعب أن مساندة الرغبات الطائفية لها انعكاساتها.. بما في ذلك علي الدخل المصري.. علماً بأن الأوضاع مختلفة والقياسات ليست واحدة.

البحرين كدولة، وبتعضيد من دولة الخليج المعنية، خصوصاً السعودية والإمارات، قادرة علي عبور الأزمة الحالية، لاسيما مع مساندة قوات «درع الخليج» للموقف الأمني في البحرين.. وهي المساندة التي لم تعتبرها الولايات المتحدة غزواً.. وإن هاجمتها إيران لأسباب مفهومة بالطبع.

لكن اجتياز الأزمة لا يعني أن الموقف سوف ينتهي عند هذا الحد.. هناك ضرورة لأن تبحث البحرين عن حل سياسي واجتماعي وديموجرافي مبدع.. يؤدي إلي خلق صيغة توازن.. تضمن استقرار الحكم.. ولا تتيح فرصاً لهذه التوترات الطائفية المتكررة.. والتي استفادت هذه المرة من زخم ما يجري في المنطقة.

لكن الحلول المبدعة لا تأتي بينما هناك أوضاع أمنية غير مستقرة.

الموقع الالكتروني : www.abkamal.net

البريد الالكتروني : abk@abkamal.net

التعليقات

برجاء تسجيل الدخول حتى تستطيع التعليق
عنوان التعليق
التعليق
  • سوف يحتاج التعليق إلى موافقة المحرر قبل نشره
  • Design and Development by Microtech