بالمصرى
31 يناير 2013 11:56 ص
نحن أمام أمرين : الاحباط ، والخوف من الشماته .. أضف اليهما الرعب من ان يعود الزمان للوراء . لاحظ معي انها جميعا (مشاعر) ، تعبر عن حالة مزاجيه ، وعن وجدان مرتبك . حالة عاطفيه تؤثر في الاختيارات الواقعيه .. لو إستمرت لبقي الارتباك وينع التخبط وازدهر الجمود .. وحوصرت مصر في انقسامها ، الذي صنعته تلك المشاعر قبل ان ترسخه اجراءات وقوانين وسياسات وأخونه حرصت علي ان تبقي الشعب متشرذما .. اتباعاً لقاعده فرق تسد المعروفه
22 يناير 2013 6:27 ص
تقبل مني هذه الحقيقه : ليس أقل من نصف الذين تظاهرو يوم ٢٥ يناير ٢٠١١ كان لديهم قناة إتصال (مباشرة) مع نُخبة الحكم . بعضهم كان يمكنه أن يجري إتصالا بالقصر الجمهوري . كان فيهم : أبناء وزراء سابقين .. وقاده عسكريين متقاعدين .. ومنتمين لعائلات البيزنس المعروفه . أحدهم كان زميلا لجمال مبارك في المدرسه الإبتدائيه ..وهو صاحب شركة (سوفت وير) معروفه !
10 ديسمبر 2012 10:56 ص
لما يجري في مصر الان أبعاداً متنوعة، وجذوره تضرب في الأرض بعمق التاريخ. لكن أبرز تلك الأسباب لا يمكن أن تكشف عنه شعارات المظاهرات التي تنادي برفض الاستفتاء على دستور لا تقبله قطاعات عريضة من المجتمع... وتطالب برحيل رئيس إنتخب منذ خمسة أشهر، وسقوط نظام لم تتبلور ملامحه بالفعل بعد... فما بالنا بإكتمال علاقاته ودوائره.
10 ديسمبر 2012 2:27 ص
المثير في الامر هو بروز تناقض بين اصرار الاخوان علي حماية (شرعية الرئيس المنتخب) بصوره تعبر عن مخاوف حقيقيه في معسكر الاسلام السياسي من خوض اي انتخابات جديده ، وبين اصرارهم في ذات الوقت علي الذهاب الي صناديق الاستفتاء علي الدستور الذي لاتقبل به المعارضه ، كما لو انهم متأكدون تمام التأكد من ان عملية تمريره سوف تحظي باجماع مهول !
2 سبتمبر 2011 2:12 م
لدي تركيا عوامل بنيويه لافكاك منها تمنعها من الزعامه الاقليميه ..وتجعلها مقصدا سياحيا لامقصدا سياسيا
3 يوليو 2011 9:25 ص
عبارة «الاتصالات المحدودة» قد تبدو «مهينة» للإخوان، وقد تكون مجرد كلمة غير مقصودة، لكن الأخبار التي تسربت صباح الخميس الماضي ثم انكشفت بوضوح رسمي في مسائه ، سرعان ما وضعت الجماعة في موقع «الدفاع عن النفس».. إذ سارع المتحدثون باسمها لأن يقولوا إن «الحوار سوف يكون فرصة لتوضيح الصورة وجسر الهوة».
26 يونيو 2011 2:00 م
اختار (ياسر برهامي) زوجته بطريقة غريبة. طلب من عائلها، واسمه الشيخ كمال، أن تقرأ كتاب (منة الرحمن).. وهو من تأليفه شخصيا (برهامي).. علي أن تكتب له من الذاكرة تلخيصا وافيا. فلما جاءه التلخيص أدهشته قدرتها.. لكنه أخضعها لنقاش شفوي تال.. انتهي بأن قرر ا
28 مارس 2011 12:03 ص
عبر رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان، تلقي الرئيس السوري بشار الأسد رسالة أمريكية حول وجوب المضي قدما في الإصلاحات الداخلية.. جري هذا مساء الجمعة بعد مجموعة حاشدة من المظاهرات في عديد من المدن والمحافظات السورية المختلفة
27 مارس 2011 12:03 ص
بعد كارثة تشيرنوبل، تعطل البرنامج النووي المصري نحو عقدين، إلي أن أعيد الدفع به مجددا إلي الساحة قبل ثلاث سنوات، حيث نال خلال الأشهر الأخيرة تسريعًا ملموسًا علي المستويات القانونية والفنية.. قبيل المضي قدما في طرح المناقصات الدولية.. إلي أن أحاط الغموض بالملف
26 مارس 2011 2:00 م
ثار (الميدان. ولبت نداءه (الدبابة). فانطلق التغيير من (التحرير). أصرت (الدبابة) علي الشرعية .. ونفض الفوضي.. فتوقفت المظاهرات في الميدان .. إلا قليلا. ثم ذهب الجمهور إلي لجان الاستفتاء .. حيث أقر بأهمية أن تستند الشرعية إلي (الصندوق).. وبالتالي لم تع
26 فبراير 2011 1:00 م
من المؤكد أن وضع مصر بعد 11 فبراير قد ساهم كثيرا في وصول ليبيا إلي ما هي عليه الآن. ليس فقط بسبب انتقال الثورة .. ولكن كذلك لأن ليبيا فقدت حليفا استراتيجيا مساندا كان يتمثل في نظام الرئيس السابق حسني مبارك. فضلا عن انشغال (مصر الحالية) بأوضاعها الداخ
5 فبراير 2011 2:00 م
بعد أن كتبت العنوان شطبته وأعدت صياغته. كان هذا يوم إلقاء الرئيس مبارك لخطابه في عيد الشرطة .. وقتها وجدت أن قراءتي تقودني إلي مسألة محددة.. نحن في حرب .. ومن ثم كتبت العنوان كما يلي: (انهض ياشعب .. إنها الحرب) .. ولكني عدت من جديد لكي أغيره بعد عمل
8 يناير 2011 10:07 ص
مع كامل التقدير لكافة علماء المسلمين، وكل عقول مصر، أعتقد أن مصر لم تصادف منذ زمن طويل وجود هذا الحشد العصرى من الرءوس العظيمة فوق مؤسساتها الدينية الإسلامية.. بحيث يمكن القول إننا نعيش زمن المثلث الذهبى.. حيث فضيلة الإمام
25 ديسمبر 2010 2:00 م
قال الرئيس السوري بشار الأسد مايلي: «موضوع السلام ليس مسألة سورية إسرائيلية إنما المسألة هي إحلال السلام في كل أرجاء المنطقة، لقد اعترضت سوريا علي مافعله السادات لأنها في السبعينيات كانت تطالب بسلام شامل.. ولو كان السادات يسعي لإيجاد حل شامل لما كنا
11 سبتمبر 2010 3:00 م
لاشك أن أمانة السياسات قد نجحت خلال السنوات الثماني الماضية في أن تجتذب عددا لابأس به من نخبة المجتمع وكوادره وخبراته، اجتذاب لاينفي انتماء تلك الطاقات المصرية المختلفة إلي مؤسسات وهيئات أخري، ولكن وجودها في الأمانة قد أضفي علي وجودها خصائص
4 سبتمبر 2010 4:00 م
يرطن خالد مشعل، قيادي حماس المحصور في دمشق، حيث لايمكنه أن يفعل أي شيء إلا بأمر من يؤوونه، يرطن من حين لآخر .. وحين يسمح له بذلك .. ببعض الكلمات والتصريحات .. التي لاتضيف ولاتقدم ولاتؤخر .. فهو ينتحل صفة المقاوم.. بينما هو عمليا نائم مقيم .. لايمكنه
28 أغسطس 2010 4:00 م
للتذكير، كتبت مقالين في عمود (ولكن) بالجريدة اليومية لـ«روزاليوسف»، قلت فيهما إنني لايمكن أن أحكم علي مسلسل الجماعة قبل أن ينتهي عرضه.. وإن كان لابد من مساندة مؤلفه ومبدعيه في مواجهة حملة التكفير والتشويه التي يقوم بها المحظورون الإخوان.. ثم كتبت مقالاً قبل أيام دونت فيه أني لن أعلق علي المسلسل قبل نهاية الشهر.. غير أني أريد أن أدون بعضا من الملاحظات التي لا تنفي تعهدي محتفظا بحقي في التقييم الكامل بعد أن ينتهي العرض برمته.

- هل (الجماعة) عمل فني.. أم أنه عمل سياسي؟.. هل المسلسل دراما تاريخي
24 يوليو 2010 3:00 م
لابد أن تتوقف الأحزاب، وما خلفها من تيارات سياسية، أمام الدعوة التي أعلنها الرئيس مبارك في كلمته بمناسبة الذكري الثامنة والخمسين لثورة يوليو.. إذ طرح الرئيس أولويتين لا خلاف عليهما.. ولا يمكن لأحد أن يرفضهما وهما: توسيع قاعدة الاستثمارات لزيادة فرص ا
10 يوليو 2010 3:00 م
فتش عن صراع الرجل والمرأة حين تنظر إلى ما يثير الجدل فى مصر . لا تبعد كثيرا. ألق نظرة على الأسبوع الماضى.
3 يوليو 2010 3:05 م
حين يدخل زائر إلي مكتبي، فإنه يجد علي جدرانه عددا من الصور المختلفة.. اثنتان لـ «روزاليوسف» السيدة العصامية الرائعة والرائدة التي أسست المطبوعة العريقة التي شرفني القدر برئاسة تحريرها.. واحدة منهما لها وهي في هيئة (سارة برنار) الشرق.. إذ كان هذا هو الوصف الذي يطلق عليها باعتبارها نجمة مسرحية عظيمة.. والثانية هي الصورة الأشهر لها معبرة عن قوة الشخصية وحسم القيادة.. والصورة الثالثة عبارة عن لقطة لزميل مصور شاب هو الأستاذ «علي عمر».. التقطها لفرقة باليه إسبانية كانت تزور مصر.. في لحظة ارتقاء الراقص

1 من 2 صفحة
1  2  >  

Design and Development by Microtech