أرشيف و لكن
31 أكتوبر 2010 12:01 ص
سوف تأخذنا الانتخابات المصرية كثيرًا من الوقت بعيدًا عن ملفات إقليمية تتصاعد وتيرتها يومًا تلو آخر.. هذا الاهتمام المحلي لابد أن يكون منتبهًا إلي أن المتغيرات الإقليمية لها تأثيرها علي مصالح مصر بنفس قدر تأثير الانتخابات.. ولعل أسخن الملفات الآن - ب
29 أكتوبر 2010 12:01 ص
هل من السليم أن نسعد، كمسلمين، بخبر يعلن أن شقيقة زوجة توني بلير رئيس الوزراء البريطاني الأسبق قد أسلمت؟ أم أن علينا أن نتعامل معه باعتباره خبراً طريفاً.. نقرؤه علي سبيل التسلية وينتهي الأمر؟
28 أكتوبر 2010 12:01 ص
بدأت مؤسسة «معهد كارنيجي» الأمريكية، عملاً استثنائيًا وغير مسبوق، حول الانتخابات المصرية، منذ بضعة أسابيع، وقد بلغ الاهتمام من قبلها بهذا الحدث حد تخصيص موقع إلكتروني يتم تحديثه علي فترات متقاربة بعنوان «دليل الانتخابات المصرية».. وقد لفتت الأنظار في
27 أكتوبر 2010 12:01 ص
ربما لم يكشف علنًا عن أن الرئيس حين اجتمع قبل ما يزيد علي ثلاثة أسابيع مع مجلس الوزراء بكامل هيئته، في قصر الاتحادية، كان قد نبه إلي ضرورة الاستعداد إلي مجموعة أزمات الشتاء.. لقد تحدث الرئيس وقتها إلي الوزراء عن أمراض أنفلونزا الطيور وأنفلونزا الخناز
26 أكتوبر 2010 12:01 ص
أشفق علي المذيعة مني الشاذلي في قناة دريم، رغم اختلافي الشديد مع أسلوب أدائها.. فالشفقة لا تجوز إلا لمن نهتم بهم. ذلك أنها في مأزق حقيقي.. واختبار إعلامي مرهق.. فإما أنها سوف تكون علي قدره.. وإما أنها سوف تجد صعوبة في عبوره.
25 أكتوبر 2010 12:01 ص
كان الرئيس مبارك يجلس سعيداً يملؤه الشعور بالفخار والمجد.. وهو يستمع إلي صوت الرئيس أنور السادات الذي كان يشيد بإنجاز البحرية المصرية.. وكان بدوره - رحمه الله - يتحدث عن مجدٍ تم في عصر الرئيس عبدالناصر.. لوهلة انتبهت إلي أن النصر بني جسراً بين الرؤس
24 أكتوبر 2010 12:01 ص
إخوتي.. بالتأكيد أنتم إخوتي وإن لم تربطني بكم صلة دم.. إخوتي في وطني.. إخوتي في الحلم.. وأشقائي في الأمل.. يا من سوف أسمح لنفسي بأن أقول إنني شقيق لكم في الاجتهاد وبذل الجهد.. وإن اختلفت السبل.
22 أكتوبر 2010 12:01 ص
أحزنتني هذه الحلقات بقدر ما أسعدتني ردود أفعالها.. قراء أفاضل لا حقوني بشغفهم ومديحهم.. وكتاب كبار عديدون ساندوني بإشادتهم ومجاملاتهم ومناقشاتهم.. أشكر الجميع.. وأخجل من ذكر التفاصيل.
21 أكتوبر 2010 12:01 ص
كنت أقف خلف الصف الأخير في قاعة خوفو بمركز المؤتمرات.. أتابع صحفيًا عملية يقوم بها أيمن نور للترويج لحزب الغد.. وما قال إنه (تنظيمه).. كان اللون البرتقالي في بداية 2005 قد بدأ يكسو دعايات أيمن.. تماهيًا مع ما يتردد عن (الثورة البرتقالية).. وفي ذات ال
20 أكتوبر 2010 12:01 ص
ذات مرة دعانا صالح مرسي.. الكاتب السكندري والأديب الرائع الذي أبدع في تأليف قصص المخابرات.. دعانا إلي سهرة في بيته.. أكلنا وضحكنا وانبسطنا وأغرق كل منا الجلسة بكلام عن ذاته وعن نفسه حتي ضج صاحب الدعوة وصرخ فينا غاضبا: أنا جئت بكم إلي هنا.. أؤكلكم وأ
19 أكتوبر 2010 12:01 ص
ليست مذكرات.. لم يحن وقت المذكرات بعد.. ينقصني ربع قرن آخر علي الأقل في المهنة لكي أتأهل لكتابة ما يمكن أن يوصف بأنه مذكرات.. لقد سميت ما أنشر هنا من قبل بأنه (بعض من سيرة نفسي).. لكن الذات هنا (مدخل خاص) إلي (العام).. إنها قصة الطابق الخامس
18 أكتوبر 2010 12:01 ص
قلت لنفسي إذا كانت الصحافة قد ضاقت بي.. فلأبحث عن فرصة أخري.. لعل أبي علي حق في أنه ليس علي أن أواصل في هذه المهنة.. كان ـ رحمه الله ـ قد توقف عن عملية أسبوعية لإثنائي عن الصحافة.. ولما توقف سنوات كنت أنا قد بدأت في التفكير في أن أهجرها.
17 أكتوبر 2010 12:01 ص
للناس فيما يقتنون مذاهب.. بعض من أعرفهم يهوون جمع قطع الصابون المغلفة من الفنادق التي يزورونها.. بعضهم يجمع علب الكبريت التي تدون عليها علامات الشركات حول العالم.. كنت أجمع أشياء مختلفة.
15 أكتوبر 2010 12:01 ص
شيء ممتع ومزعج العمل في (الديسك).. ليس فقط أن تراجع موضوعات الآخرين.. ولكن أن تعيد كتابتها بأسلوبك الشخصي من أول سطر إلي آخر كلمة.. و(الديسك) مدارس واتجاهات.. بعضنا يمر بقلمه فوق الورق لكي يصحح معني أو يراجع مضمونًا.. والبعض يقص ويلصق.. والبعض يعيد ا
14 أكتوبر 2010 12:01 ص
رحم الله أبي.. خذلته بعض الوقت.. لم يكن راضيًا عن الصحافة.. كان مقاولاً وكان يريدني مهندسًا.. لولا ربع درجة.. من نفس النوع الذي تكلمت عنه مسرحية (سكة السلامة).. دخلت كلية الألسن.. والتحق بها صديقي مصطفي حسنين.. لم نكن نفارق بعضنا منذ المرحلة الإعدادية.. درسنا سويًا في النقراشي الثانوية
13 أكتوبر 2010 12:01 ص
يبدو أنني كنت علي موعد مع الصحافة اليومية في وقت مبكر.. دون أن أدري.. كنا واقعيًا نبغضها في المجلات الأسبوعية.. لكنني ارتبطت بجريدة الحياة اللندنية مرة أخري عن طريق مكتبها في القاهرة.. ومدير المكتب الجديد د.عمرو عبدالسميع.. كنت أنشر يوميًا في صفحتها
12 أكتوبر 2010 12:01 ص
هذا بعض من سيرة نفسي.. والإنسان لا يسير وحيداً في الحياة.. يكون طيباً أو غير ذلك.. يقابل الطيب أو المتحول أو غيرهما.. أسترجع الأيام لعلي أتمكن من استجماع جديد لخبراتها.. أعيد تقييم المجريات لعلي كنت مخطئاً. هذه السيرة قد تنتهي الآن قبل أن أكتب السطر
11 أكتوبر 2010 12:01 ص
.. ولما أدركت جريدة (الحياة) في لندن أن هناك مشكلات في مكتبها بالقاهرة.. وأن ما ترسله بالإسترليني يصرف للمحررين بالمصري.. كان أن أنهت عمل مراسلها.. وجاءت بمسئول محاسبي لكي يصرف العاملين في المكان بالحسني ودفع التعويضات.. ولذا لم أندهش أبدًا حين اتهم
10 أكتوبر 2010 12:01 ص
كنا أنا وزميلي (السابق) إبراهيم عيسي.. السابق لأنه استقال من «روزاليوسف».. كنا خريجي (دفعة واحدة).. ذهبنا إلي المجلة العريقة «روزاليوسف» قبل أن نتخرج بعامين.. تحديدًا في عام 1985.. وفي وقت مبكر جدًا كنا نتناقش في تطوير أسلوب الكتابة.. حانت له الفرصة لتطبيق أفكاره في تقرير
8 أكتوبر 2010 12:01 ص
تعلمت في وقت مبكر كيف يمكن أن تصدمك الصحافة ومتغيراتها.. كانت الصدمة بمقياسي ـ كشاب ـ مستجد ـ مهولة.. أقيل رئيس التحرير الذي أعمل معه في الأحرار.. رحم الله محمود عوض.. ولم أنتبه وقتها إلي أنني درست في كلية الإعلام مناهج تاريخية عميقة، تشير إلي وقائع

7 من 25 صفحة
<  3  4  5  6  7  8  9  10  11  12  >  >>  

Design and Development by Microtech