الاولى
28 نوفمبر 2013 8:21 ص
خسرت المجموعات اليساريه ، أو الخليط المنتمي الي حزبي الدستور والمصري الديموقراطي وحركة ٦ ابريل ، الذي يطلق علي نفسه وصف القوي الثوريه ، والذي يسميه آخريون ( اليناريجيه) .. خسرت محصلة مشهد مظاهرات ٢٦ نوفمبر الذي اثار جدلا كبيرا لمده ساعات .. سرعان ماتلاشي
28 نوفمبر 2013 7:59 ص
كما أظهر الحكم علي بعض طلاب جامعة الازهر بمدد تصل الي ١٧ عاما إتجاها للصرامة في دوائر القضاء مع مثل هذا النوع من الافعال المتعديه علي استقرار البلد ، استغلالا لمكان علم ، فان الاحكام التي صدرت ضد طالبات الاخوان في الاسكندريه اكدت وجود هذا الاتجاه.. علما بان الحكمين صدرا عن محكمتي جنح مختلفتين في محافظتين مختلفتين .. وقد اتبع القاضي في كليهما مبدأ العقاب بالحد الاقصي القانوني عن كل جريمة تم توجيهها للمتهمين .. طالبات او طلبه.. ما ادي بالاجمال الي مدد عقوبات كانت في حالة الطلبه ١٧ عاما وفي حالة ال
22 مايو 2013 1:58 م
أظن أن الدعوة التي قدمها الكاتب السياسي عبدالله كمال إلى القوى التقليدية في مقاله المعنون: "حديث صريح مع القوى التقليدية بمناسبة تمرد"، هي دعوة تستحق أن تنال قدراً كبيراً من الإهتمام و العناية.
22 مايو 2013 1:36 م
التجديد يعني أن تعبر القوى التقليدية عن قيمها بإخلاص، وأن تتبنى بصراحة قناعتها بحقوق الإنسان، ليس في القوى التقليدية من يرفض تلك الحقوق.. ولكننا لا نتحدث عن ذلك ولا نطالب به.. ولانتبناه بوضوح كاف.. فيظن الآخرون أنهم وحدهم الذين من حقهم ذلك.
14 مايو 2013 8:05 ص
قيادة الجيش، التي تتحرر من قيود الحكم السياسية، في حين تلتزم بما تراه مقومات الأمن القومي، وتتفاعل مع الشعب ونخبته بصورة متكررة، ترسخ معاني مختلفة، وتنتقل من صفة «الجيش التابع»، ثم «الجيش الند»، إلى مرحلة «الوصي» ومن بعدها ما يتبلور الآن «المؤسسة المرجعية للدولة».
14 مايو 2013 7:35 ص
Now the army has strongly put its house in order in a way that tolerates no meddling in its affairs. The incumbent army commanders led by el-Sissi have set in Egypt an unprecedented example of the top brass who are free of political shackles and give precedence to considerations of national security
12 مايو 2013 10:37 ص
إلى أي مدى يمكن أن يسكت الحلفاء؟ لا يمكن التنبؤ بأن الصمت سوف يطول ، خصوصًا أن فتاوى تكفير الرئيس قد بدأت تظهر في بعض الخطابات والبرامج .. وإذا كانت الديون المالية سوف تتأجل لبعض الوقت قبل إعلان الإفلاس الاقتصادي لحكم الإخوان .. فان هؤلاء الحلفاء لا يمكنهم الصبر على «شيكات» مستحقة، حيث في الأغلب يخرج من بينهم من يرفع شعار «الدفع أو الدم
12 مايو 2013 10:28 ص
نحن مقبلون على خطر كبير.. ولكن أغلبنا لا يرى ولا يهتم.. وإذا كانت الثقافة المصرية تدفعنا إلى أن ننظر تحت أقدامنا فإن علينا أن ندرك أن هذا الخطر كونه على بعد سنوات ليس طويلة.. إلا أنه بالفعل تحت أقدامنا.. وقد يكون على مسافة شربة ماء ستمتنع عن الوصول إلى أفواهنا في طرفة عين .
7 مايو 2013 4:49 ص
التحليلات العميقة التي تستقرئ الأزمة المصرية وفقًا للقواعد التقليدية تبدو منطقية لكن الواقع المصري مليء بالتفاصيل التي تفجر أحداثا مفاجئة لم تكن في الحسبان، وتمثل «القطاوية» دليلاً على أن باطن هذا المجتمع مليء بالكثير الذي يجب الانتباه لتأثيراته في إعداد السيناريوات المستقبلية.
7 مايو 2013 4:39 ص
هذا الخطاب وتر الاجواء أكثر. إذ سرعان ما خرج أنصار "نشيد" إلى الشوارع، وإشتبكوا مع الشرطة، فيما راحت كوادره الحزبية تردد أن رئيس البلاد الشرعي أجبر على الإستقالة تحت حراب العسكر في ما يشبه المحاولة الانقلابية المبيتة، وأنّ سرعة إستلام "محمد وحيد" لرئاسة الجمهورية يثبت تورطه في الإنقلاب.
7 مايو 2013 4:20 ص
في كلّ الاحوال، يفترض أن يكون واضحا لدى ابناء الشعب السوري أن كلّ ما يهمّ اسرائيل هو القضاء على سوريا. ما حصل اخيرا لم يكن سوى من زاوية لفت النظر، أي لفت نظر النظام السوري الى أن هناك مهمة مطلوب منه تنفيذها قبل أن يرحل وأن هذه المهمّة يجب أن تظل محصورة بالاراضي السورية...وبذبح السوريين!
7 مايو 2013 4:06 ص
لتغيير وظيفة سلاحه، غيّر "حزب الله" وظيفة الدولة اللبنانية، وها هو يستدرج الطلبات لملء شواغر الوظائف في الدويلات التي يعمل على تكريسها ويعلن في الوقت نفسه محاربتها. وما لم تستعدْ الدولة وظيفتها فان "سوق العمل" سيتسع، أما الأسهم الأكثر ارتفاعاً فستكون من حصة شركات ... دفن الموتى.
5 مايو 2013 12:08 م
أجري الحوار الاعلامي الكبير الاستاذ جمال عنايت ، وتضمن اسئله حول اليوم الاخير في عصر مبارك ، وتفاصيل ال١٨ يوما الاخيره في حكمه ، وعلاقه الجيش بتفاعلات الانتفاضه الثوريه في يناير ٢٠١١ ، وتقييم تصرفات الاخوان ، والمعركه الصفريه بين الجماعه التي كانت محظوره بحكم القانون ونظام حكم الرئيس السابق
5 مايو 2013 9:18 ص
إن بشار ليس عروبيًا، بل طائفي، وهو من أجل أن يواجه مصر سابقًا، ومن أجل أن يحافظ على حكمه الآن.. كان ولم يزل حليفًا وثيقًا لإيران بكل خصومتها مع المشروع العروبي.. وإذا كان الآن يعاني من انغماس القاعدة في ثورة شعبه ضده، فقد كان هو أيضًا من فتح حدوده من أجل أن تمر عناصر القاعدة للعراق إبان مقاومته للاحتلال الأمريكي .. حيث تم استغلال هدف المقاومة الشعبية النبيل ضد الاحتلال
5 مايو 2013 7:49 ص
الثورة بمواصفاتها الإنسانية تختلف عن التحرك السياسي الشعبي، أيا ما كان حجمه، من أجل تعديل أوضاع أو إعادة ترتيب معادلات مجتمع، وهي بذلك تتجاوز فكرة تغيير نظام أو إقصاء إدارة إلى ما هو أبعد في أوضاع اجتماعية وثقافية أعمق، تكون لها بالتالي نتائج سياسية واقتصادية.
1 مايو 2013 6:30 ص
المسانده واجبه للعمال في محنتهم،فهم قطاع يعاني في مجتمع يعاني،لكن الاصرار علي مخاطبه عمال ٢٠١٣ بلغة هجرها المرحوم ماركس ..نوع من العبث
[مجموعة تغريدات عن اليسار بمناسبة عيد العمال]
28 أبريل 2013 2:35 م
هذه الفئة القانصة، التي لم ترتق لمستوى النخبة الرأسمالية بعد - وقد لا تُصبح كذلك - نتيجة لأنها في عمق معتقداتها لم تعد هي بدورها تثق في طبيعة الموقف السياسي.. فإن الملاحظ الآن أنها تتحرك بإيقاع لاهث ومنفعل وغير مخطط.. وتتحرك على مستويات مختلفة بسرعة كبيرة.. كما لو أنها تدرك أن الوقت المتاح أمامها لن يكون ممتدًا.. وأن عليها أن تلحق بما هو متاح وبأي شكل.
17 مارس 2013 9:44 ص
لمؤامرة الحقيقية على «المشروع الإسلامي» تأتي ممن يدعون أنهم المتحدثون عنه والمنادون به، والإساءة إليه لم تأت من خصومه أو ممن يعتقدون أنه يمكن لبرامج سياسية أخرى - لا تُنكر الدين - أن تكون أفضل لعلاج مشكلات مصر .. بل جاءت ممن لم يقل حتى الآن ما هو «المشروع الإسلامي»
17 مارس 2013 8:37 ص
حول بلاده في زمن قصير نسبيا إلى شيء لا نظير له في العالم النامي. فإلى حنكته وبعد نظره ورؤيته السديدة وتخطيطه الدقيق يــُعزى تحويل سنغافورة من جزيرة معزولة ومستنقع مليء بالاوبئة ومكب لنفايات دول الجوار إلى دولة مدنية عصرية، وعاصمة براقة من أنظف عواصم العالم واكثرها تنظيما وجمالا ورخاء
16 مارس 2013 9:03 ص
يخطىء "الاخوان" ان ظنوا ان انفلات الاوضاع في الشوارع يريحهم من انتفاضة ذلك الشارع ضدهم قبل الاستفتاء على الدستور وبعده، ويخطئون اكثر ان اعتقدوا ان الفوضى ستخلف فراغا وانهم الوحيدون القادرون على ملئه.

1 من 18 صفحة
1  2  3  4  5  6  7  8  9  10  >  >>  

Design and Development by Microtech